رئيسي

الخارجية: إسرائيل تمارس التضليل لإخفاء جريمة التطهير العرقي في الشيخ جراح

أرض – القدس/ قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، إن دولة الاحتلال الإسرائيلي تمارس الخداع والتضليل لإخفاء جريمة التطهير العرقي التي ترتكبها في الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وأشارت في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، الى السباق المحموم بين القيادات اليمينية في إسرائيل على إطلاق التصريحات العنصرية الفاشية والتحريضية الهادفة الى إرضاء القاعدة الشعبية المتطرفة التي ينتمون اليها، وميدان هذا السباق معاناة ومآسي عشرات العائلات الفلسطينية التي تواجه يوميا خطر الطرد والتهجير من منازلها وارضها في حي الشيخ جراح.

وقالت الوزارة إن “المطلوب عدم الانشغال فقط بالضجة التي يثيرها بن المتطرف العنصري بن جافير، وأمثاله وما يقومون به وان الغاية منها إشغال حيز من تغطية واهتمام وسائل الاعلام الإسرائيلية لأغراض حزبية وانتخابية وأيدولوجية ظلامية، أو الالتفات لتصريحات مُخادعة تأتي في اطار حملات العلاقات العامة كتلك التي يطلقها وزراء في حكومة الاحتلال، في محاولة لامتصاص أية ردود فعل دولية ترفض وتدين جريمة الاحتلال المستمرة في حي الشيخ جراح، وانما المطلوب التركيز على ما يتم تنفيذه بوتيرة متسارعة من سياسة استعمارية موضوعة تنشغل الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة في تنفيذها وتطبيقها، الغاية منها رسم ملامح القدس الشرقية المحتلة ومستقبلها من طرف واحد وبقوة الاحتلال بما يتوافق ومصالح اسرائيل الاستعمارية.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى